العجمي: "حماية المنافسة" يعكف على دارسة قطاع العمالة المنزلية والتصدي للممارسات الضارة
05/04/2018

أكد رئيس مجلس إدارة جهاز حماية المنافسة الدكتور راشد شبيب العجمي أن الجهاز عكف منذ فترة على دراسة تكاليف استقدام العمالة المنزلية في السوق وذلك بالتعاون مع الجهات ذات الاختصاص، وذلك انطلاقا من الاختصاصات التي حددها القانون رقم 10 لسنة 2007 ولائحته التنفيذية لجهاز حماية المنافسة في ضبط الأسعار داخل السوق المعنية وتحديد الممارسات الضارة بالمنافسة، وعلى نحو يضمن توفير خدمة أفضل بسعر أقل.

وأشار العجمي في تصريح صحافي تزامناً مع إصدار وزير التجارة والصناعة القرار الوزاري الذي يحدد بموجبه الحد الأقصى لتكاليف استقدام العمالة المنزلية أن حماية المنافسة قام باستدعاء بعض أصحاب المكاتب لتحديد ما إذا كانت هناك ممارسات ضارة بالمنافسة من عدمه، وذلك بموجب اختصاصات الجهاز المحددة بموجب قانون إنشائه المشار إليه.

وقال إن الجهاز بدأ منذ شهور بدراسة أسعار العمالة المنزلية في السوق الكويتي مبينا أنه سينتهي من هذه الدراسة قريباً، مشددا على أنه في حال ثبوت إحدى صور الممارسات الضارة بالمنافسة، سيقوم الجهاز فوراً باتخاذ الإجراءات الكفيلة بإعادة هذه الممارسات إلى جادة الصواب، بما يضمن توفير الخدمة وفق الأسعار العادلة وفي ضوء التكلفة الحقيقية لها، على أن يعاد النظر في القرار في ضوء ما سيسفر عنه الواقع العملي وتقتضيه المصلحة العامة وذلك وفقا للقرار الوزاري الأخير.

وناشد العجمي كافة المواطنين والمقيمين وذوي العلاقة التقدم إلى الجهاز بأية شكاوى أو بلاغات أو مستندات أو معلومات أو بيانات، يكون من شأنها إعادة الممارسات داخل السوق إلى المنافسة الحرة وفق المحددات والضوابط والآليات التي تتفق وقانون إنشاء الجهاز ولائحته التنفيذية.