ندوة استعراض دراسة تقييم المنافسة في قطاع الاتصالات بدولة الكويت
21/03/2016

 صرح السيد نايف بندر اللافي رئيس مجلس إدارة جهاز حماية المنافسة بأنه وانطلاقاً من حرص جهاز حماية المنافسة على تعزيز التنافسية ومنع الممارسات الاحتكارية داخل السوق الكويتي، ومن أجل المساهمة في دفع عجلة التنمية، فإن الجهاز سيعقد ندوة تحت رعاية السيد/ معالي وزير التجارة والصناعة يستعرض من خلالها الدراسة التي أجراها لتقييم المنافسة في قطاع الاتصالات بدولة الكويت، وذلك في تمام الساعة التاسعة صباحاً من يوم الثلاثاء الموافق 22/3/2016 بمسرح غرفة تجارة وصناعة الكويت.
ونظراً لأهمية قطاع الاتصالات وما يمثله بالنسبة للاقتصاد بصفة عامة وللمواطن الكويتي بصفة خاصة؛ وذلك من ناحية التوظيف والناتج المحلي الغير نفطي، فقد اشتملت الدراسة على تقييم الوضع الحالي من الناحية التنافسية، وتحديد العوامل المؤثرة على تطوير القطاع وبنيته ومستويات المنافسة فيه، سواء أكانت هذه العوامل اقتصادية أو تكنولوجية أو تنظيمية، وكذلك التأثير المباشر لقطاع الاتصالات على القطاعات الاقتصادية الأخرى.
وقد انتهت هذه الدراسة المشار إليها إلى مجموعة من النتائج تم على إثرها اقتراح العديد من الحلول المناسبة لما انتهت إليه؛ حيث خلصت الدراسة إلى وجود مجموعة من العوائق التي تحول دون تحقق المنافسة الكاملة بهذا القطاع الحيوي؛ سواء من حيث التنظيم أو الأسعار التي يتقاضاها القطاع نظير الخدمات التي يقدمها، أو الرسوم المقدرة لمنح تراخيص مباشرة لهذا النشاط، ومدى انعكاس ذلك على المقابل الذي تتقاضاه الشركات التي تعمل بهذا القطاع، إلى غير ذلك من النتائج التي سيتم التعرض لها خلال الندوة لمشار إليها، وكذلك ما سيتم تقديمه من اقتراحات تحول دون تأثير هذه العوائق؛ سواء بالنسبة لجودة الخدمة المُقدمة أو بالنسبة للأسعار التي يتقاضاها العاملون بهذا القطاع نظير تقديم خدماتهم، وصولاً إلى خدمة ذات جودة عالية وبسعر يتفق مع الأسعار الإقليمية والدولية .
والجهاز إذ يسعى بكل جهوده لتحقيق منافسة عادلة في السوق الكويتي ليأمل حضور جميع المختصين والمهتمين بالقطاع لمناقشة هذه الدراسة وما اشتملت عليه من تقييم شامل للقطاع بدولة الكويت، والنتائج التي خلصت إليها هذه الدراسة والتوصيات التي اقترحتها، وانعكاس ذلك على البيئة الاستثمارية والتنافسية لقطاع الاتصالات الثابتة والمتنقلة وخدمات البيانات والإنترنت بدولة الكويت.